جراحة جفون العين

عادة ما تظهر الأعراض الأولى للشيخوخة على الجفون. ويؤثر هذا التدهور مباشرة على النظرة والملامح العامة للوجه. ويمكن إجراء العملية على الجفنين أو على الجفون الأربعة وفق ما تقتضيه الحالة.

التقنية

1- شق الجلد:

جراحة الجفون العلوية: تكون مخفية في الأخدود الموجود في منتصف الجفن بين جزئيه المتحرك والساكن.
جراحة الجفون السفلية: يكون على بعد مليمتر أو مليمترين تحت الرموش مع إمكانية الامتداد قليلا إلى الخارج.
تتطابق آثار الندوب مع مواقع الندوب والتي تكون مغطّاة في الطيات الطبيعية للجلد. يقع إزالة الطبقات الدهنية وكمية الجلد الزائدة من خلال الشقوق.

2 التقطيب – الغرز

تتم باستعمال خيوط دقيقة وتتولى ممرضة من بلدكم إزالتها في اليوم الخامس.

ما بعد العملية

لن يكون هناك آلام وإنما إحساس بعدم الارتياح وضغط على مستوى الجفون وبعض الضباب على العينين. يجب الخضوع إلى الراحة وتجنب القيام بمجهود بدني خلال الأيام الأولى بعد العملية. وتظهر كذلك كدمات وانتفاخ. كما يستحيل في بعض الأحيان إغلاق الجفون وترتفع الزاوية الخارجية للعين قليلا لكن لا يجب القلق لأن هذه العلامات ستختفي بسرعة.
يتم إزالة خيوط التقطيب في اليوم السادس بعد العملية. يمكن أن تبقى الندوب لبعض الأسابيع الموالية للعملية لكن تغطيتها ممكنة من خلال الماكياج.

بالنسبة لعملية تجميل جفنين، تتمثل الإقامة في 02 ليال و03 أيام. أما بالنسبة لعملية
تجميل الجفون الأربعة فهي في حدود 03 ليال و04 أيام

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث