تكميم المعدة

عملية حديثة نسبيا تناسب السمنة الشديدة وقد تناسب السمنة المتوسطة مع أمراض مصاحبة للسمنة مثل السكر و الضغط (في حالة عدم رغبة المريض في إجراء عملية التحوير)

تتم باستئصال جزء كبير من المعدة و تتحول باقي المعدة إلى أنبوب

قد تستخدم كمرحلة أولى قبل عملية تحوير المعدة وقد تكفي كعملية نهائية لعلاج السمنة في حالات السمنة الشديدة (لأن خطورة التكميم أقل من خطورة التحوير في السمنة الشديدة و لهذا السبب تستخدم كمرحلة أولى قبل التحوير وتحول الى عملية التحوير بعد نزول 30 إلى 40 كيلو من الوزن الزائد)

قد لا يحتاج المريض لفيتامينات مساعدة و كالسيوم لفترات طويلة

يمكث المريض لمدة 3 أيام في المستشفى

تتطلب الاعتماد على السوائل فقط للتغذية لمدة أسبوعين بعد العملية و يليها مرحلة الأكل المهروس لمدة 4 أسابيع بعدها يتدرج المريض في مرحلة الأكل الطبيعي ولكن بكميات قليلة لأن العملية ستعطي الإحساس بالشبع

معدل نزول الوزن يتراوح من 30 إلى 50% من الوزن الزائد في السنة الأولى وقد يصل إلى معظم الوزن الزائد في حالة إلتزام المريض بنظام غذائي و برنامج رياضي

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث