شد الظهر

عملية شد الظهر من العمليات التجميلية التي تتم بشكل جراحي تقليدي
في صورة شفط الدهون المتجمعة في أعلى منطقة الظهر وأسفل الحمالة الصدرية مباشرة وشد الجلد في هذه المنطقة مما يجعل الظهر يبدو أكتر اتساقا مع باقي الجسم ، وتعتمد عملية شد الظهر على معالجة تكتلات الجلد والدهون على طول الظهر و الثنيات أسفل حمالات الظهر في مستوى الثدي.
الدهون المترسبة أسفل الظهر في مستوى الخصر.
الجانبين أسفل الظهر مما يعمل على تحسين اللياقة البدنية للجسم كله.

أسباب اللجوء لعملية شد الظهر

يتم اللجوء إلى عملية شد الظهر لكلا من الرجال والنساء إما بسبب إصابتهم بالسمنة المفرطة بعد إجراء عملية شفط الدهون أو تكميم للمعدة أو بسبب عوامل وراثية تجذب الدهون إلى أجسامهم لترتكز فيها مسببة السمنة الموضعية ولكن تراكم الدهون في الظهر من المشاكل المزعجة جدا
ولأن ممارسة الرياضة والطرق التقليدية لا تُجدي نفعا أمام هذه الترهلات الدهنية لذلك يتم اللجوء إلى عملية شد الظهر للتخلص من كل هذه الأسباب المزعجة والمؤرقة وخلال عملية شد الجزء العلوي من الجسم من الممكن أن يقوم الطبيب بتصحيح شكل الذراعين من خلال عملية شد الذراعين أيضًا، وكذلك شد وتشكيل الثديين وتجميلهما من خلال عملية رفع الثدي.

كيفية إجراء عملية شد الظهر

عد تفتيت الدهون يتم شفطها خارج الجسم، ويتم شد الظهر ونحته بإزالة التكتلات الدهنية التي فيه وتحقيق الشكل والمظهر المطلوب الجديد ثم يغلق الطبيب شقوق الجراحة، ويضع الضمادات والشاش على منطقة شفط الدهون لضغط الجلد، وامتصاص السوائل والدم، والحفاظ على شقوق الجراحة من التلوث وانتقال العدوى، وقد يضع أنابيب دقيقة تحت الجلد لتصريف السوائل والدم، ومنع تراكمها.

نتائج عملية شد الظهر

بعد الخضوع لعملية شد الظهر سيتمتع المريض بعدد من المميزات ومنها:
تحسين اللياقة البدنية وزيادة الثقة بالنفس وارتداء الملابس بشكل أفضل.
تناسق الظهر وشد الجلد، والتخلص من الدهون.
القدرة على ممارسة الرياضة بسهولة.
وللحفاظ على هذه النتائج يجب ممارسة الرياضة والالتزام بنمط حياة صحي وتجنب الدهون الضارة غير المشبعة وتغيير العادات الغذائية المتسببة في تراكم دهون الظهر، وشرب الكثير من المياه وزيادة البروتين والخضروات والفاكهة والألياف في الطعام وتجنب الإجهاد وكذلك الحصول على ما يكفي من النوم.

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث