شد الصدر

تستخدم عملية شدّ الصدر أو رفع الثديين لعلاج انخفاض أو تدلي الثديين وفقدانهما لشكلهما الطبيعي والذي ينتج عن تخفيف الجلد والغدة. ويعود انخفاض الثديين إلى تواجد الجلد الزائد في الجزء العلوي للثديين. وقد يرتبط رفع الثدي مع تكبير الثدي اعتمادا على رغبة المريضة.

العملية

هي تدخل جراحي مماثل لنظيره المستعمل في حالة تصغير الثديين (ندبة تحت الثدي وحول الهالة) والمقصود من حيث المبدأ شدّ الجلد على الغدة وإعادة تركيز الثدي. إذا كان الثدي صغيرا، فإن الجراح يلجأ إلى وضع البديل الاصطناعي حتى يستعيد الثدي حجمه الطبيعي. وهو تدخل لا يكون مؤلما جدا.

مدة العملية

تتراوح بين الساعتين والثلاثة.

التخدير

تتم هذه العملية تحت التخدير العام

مدة الإقامة بالمصحة

عادة ما تكون هذه الإقامة في حدود ليلة واحدة.

وصف العملية

قبل الجراحة يقوم الطبيب بتحديد ورسم علامات محدّدة على الثدي تتضمن أماكن الجراحة التي سيقوم بها. يتمّ تحديد مكان الفتح الجراحي بصفة عامة من حول الهالة أو من تحت الهالة. وتتخذ هذه الجروح أشكال (J) أو (L) أو مرساة السفينة . تتمّ إزالة الجلد الزائد وتشكيله على الثدي مع إعادة تثبيت الثدي. وبعد ذلك يتم إغلاق الجروح بعد الشفط. في النهاية يتم إعطاء المضادات الحيوية ووضع الضمادات.

ما بعد العملية

تتمّ إزالة خيوط التقطيب الطبية في نحو اليوم الخامس عشر. لابدّ من ارتداء حمالة صدر رياضية ليلا نهارا لمدة ستة أسابيع. ويمكن استئناف الأنشطة الرياضية بعد شهرين. وإذا كنت ترغبين في إنجاب طفل فلابد من الانتظار حتى مرور سنة كاملة من انقضاء العملية. كما ننصحك بعدم الرضاعة الطبيعية نظرا لحساسية الحلمة والهالة. كما نحذّرك من تضييق حزام الأمان.

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث