تقشير الوجه

تُعّد عملية تقشير الوجه واحدة من الخطوات الأساسيّة للعناية الصحيحة بالبشرة والتي برغم أهميتها في الحفاظ على صحة الجلد قد تُهملها الكثير من السيدات.

يُقصد بتقشير البشرة هو التخلص من خلايا الجلد الميتة أو الطبقة الخارجية للجلد، التي غالباً ما تكون جافة أو متقشرة فتجعل الوجه يبدو شاحباً ويفتقد النضارة، لذا فإن عدم تقشير الوجه بصورة منتظمة يؤدي في النهاية إلى تراكم خلايا الجلد الميت والتي تتسبب في العديد من مشكلات البشرة أهمها:

  • انسداد المسام.
  • تكون البثور والحبوب.
  • جفاف وشحوب البشرة.
  • خشونة الجلد.
  • ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة.

تقشير الجلد يسمح للبشرة بالتنفس، كما يساعد على تجديد الخلايا وتنشيط الدورة الدموية لتبدو البشرة بمظهر صحي وحيوي. يساعد تقشير الوجه أيضاً على تنقية المسام والتخلص من الرؤس السوداء، وسواءاً كنتِ تفضلين تقشير الوجه بالوصفات المنزليّة ، ماسكات التقشير التجاريّة أو التقشير في مراكز التجميل فإن الخيارات مفتوحة أمامك لتحصلي على بشرة مشرقة وأكثر نضارة.

طرق تقشير الوجه

تتعدد طرق تقشير الوجه إلا أنها تهدف جميعاً إلى إزالة الطبقة الخارجية من البشرة وخلايا الجلد الميت، لتحفيز نمو طبقة جديدة من الجلد أكثر نعومة ونضارة.

و لتقشير الوجه يمكن استخدام العديد من الطرق أهمها:

  • التقشير باستخدام الوصفات المنزلية.
  • التقشير بالليزر.
  • التقشير الكيميائي.
  • التقشير الكريستالي.
  • التقشير الالماسي.
  • التقشير باستخدام مستحضرات التقشير التجاريّة.

وبرغم اختلاف فاعلية وتأثير هذه الطرق إلى أن حالة البشرة هي المعيار الأساسي لاختيار الطريقة المناسبة، فالبشرة التي تعاني من الحبوب العنيدة والتصبغات يُنصح لها باستخدام تقشير الوجه الكيميائي، أما إذا كانت البشرة حسّاسة فإن المكونات الطبيعيّة والوصفات المنزليّة هي الخيار الأمثل لأصحاب البشرة الحساسة. ويُفضل استشارة الطبيب لينصح بالطريقة المناسبة لكِ لتقشير الوجه.

 

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث