جراحة العين بتقنية الليزر

الجراحة الانكسارية أو التي تسمى جراحة العينين هدفها تصحيح عيوب في الرؤية: قصر النظر، بعد النظر، انحراف النظر، مد البصر المرتبط بالشيخوخة.
تهدف هذه الجراحة إلى تصحيح النظر بما يساهم في تقليص ارتباط المرضى بالنظارات الطبية والعدسات اللاصقة والتخلص منها.

هدف العملية

عملية الليزر للعيون هي عملية جراحية يتم إجراؤها باستخدام أشعة الليزر وفق طريقة (LTK – Laser Thermo Keratoplasty)، من أجل الاستغناء عن استخدام النظارات. وهي تعتبر تقنية جديدة نسبيا، غايتها تصحيح القدرة على الرؤية.
يتوجه الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات البصرية، مثل طول النظر واللابؤرية (اسطوانة)، والذين غالبا ما يستخدمون النظارات أو العدسات اللاصقة، لإجراء هذه العملية كطريقة بديلة من أجل تحسين وتصحيح نظرهم، بدلا من استخدام أي أجهزة بصرية أخرى.
ومما يظهر واضحا من خلال اسم العملية: LTK، فإنها جراحة يتم خلالها إحداث تغيير في قرنية العين (Cornea) باستخدام أشعة الليزر.
تقوم أشعة الليزر بتقليص أو تغيير شكل القرنية، وهي تؤدي، من خلال هذا الأمر، إلى تحسين قدرة القرنية على تركيز الضوء الداخل للعين على الشبكية، وتصحيح الخطأ العاكس (عدم الدقة في تركيز الضوء بالعين على الشبكية) من أجل رؤية أفضل. العملية سريعة ولا تحتاج إلى إجراء شق في القرنية. لكن لا بد من الإشارة إلى أن هذه العملية لا تصحح قِصَر النظر
يتم إجراء جراحة العين بالليزر تحت التخدير الموضعي فقط. يجب استشارة الطبيب بموضوع الأدوية التي يجب التوقف عن أخذها قبل الجراحة. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة الصلبة قبل الجراحة بعدّة أسابيع، أو التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة اللينة قبل الجراحة ببضعة أيام. كذلك، يجب الامتناع عن استخدام الماكياج والكريمات أو غيرها من المستحضرات على الوجه في الأيام التي تسبق العملية. وكذلك الصوم التام لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

سير العملية

بعد تقطير المادة الموسّعة لحدقة العين، يتم أيضًا تقطير مخدر موضعي داخل العين.
في المرحلة التالية، يوجّه الطبيب الجراح أشعة ليزر رفيعة باتجاه القرنية دون إجراء شق أو أي تغيير بموقع القرنية. تؤدي أشعة الليزر لتغيير زاوية القرنية، بحيث يصبح بإمكان أشعة الضوء الداخلة إلى العين والساقطة عليها، أن تصل بدقة أكبر إلى نسيج الشبكية في قاع العين.
من الممكن أن تسبب أشعة الليزر المستخدمة في هذه العملية تقلص القرنية أو تغييراً طفيفا في شكلها.
بهذا الشكل، يتم إصلاح اضطرابات الرؤية الناتجة عن عدم الملاءمة بين الصورة الناتجة في قرنية العين، والصورة الناتجة على سطح الشبكية (التي يتم بثها عبر ألياف العصب البصري إلى الدماغ من أجل تحليلها). لا تستغرق هذه العملية أكثر من بضع دقائق.

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث