طفل الأنبوب

أسباب العقم الرَئيسية والمباشرة

من أهم المشاكل الصحية التي يتم اللجوء إلى طفل الأنابيب لحلها ما يأتي

  • إنسداد أو تلف قناتي فالوب
  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة
  • الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • الإلتصاقات بالحوض الناتجة عن إلتهابات أو عمليات سابقة
  • قلة عدد الحيوانات المنوية أو ضعف جودتها
  • وجود أجسام مضادة قد تؤذي الحيوانات المنوية أو البويضة
  • تقدم عمر الزوجة.
  • أمراض وراثية عند أحد الزوجين.
  • فشل محاولات التلقيح الإصطناعي داخل الرحم
  • العقم الذي لا يوجد له سبب واضح

عمليَة طفل الأنبوب

تجدر بنا الإشارة إلى أنَ عمليَة طفل الأنبوب تمر بمراحل عديدة قبل أنت تكتمل حيث تتمثَل أولى الخطوات التي يقوم بها الطبيب هي إجراء التَحاليل الضَرورية للكشف إذا ما كانت هناك موانع للإجراء هذه العملية فيقع قياس نسبة الدم للزوجين والكشف عن الإلتهاب الكبدي الوبائي (ب وس) والقيام بفحوصات السَكري ثمَ يقع التَحقق من بطانة رحم الزوجة من خلال بعض الفحوصات والتأكد من عدم وجود أكياس على المبيض قبل إعطاء الزوجة مجموعة من الهرمونات الضرورية قبل العملية والتي غالبا ما تكون لتنشيط المبايض قبل عملية السَحب. وفي نفس الإطار يجدر التذكير أنه خلال عملية طفل الأنبوب يقع إخصاب البويضة بالحيوان المنوي من خلال أنبوب الإختبار المخصص لذلك ثم ترجع الأجنة المخصَبة كما سبق وذكرنا إلى رحم الأم بعد أن تمَ تلقيحها (إخصابها خارج رحم الأم).

ابدأ الكتابة واضغط على مفتاح الدخول للبحث